/ 01065050735

الرياضة والصحة الزوجية

وفقاً لبعض الدراسات الامريكية الحديثة  ، تم التأكيد على ان الرياضة  من اهم العوامل التي تؤثر إيجابا  على الصحة الزوجية والعلاقة الحميمة ، حيث أثبتت أيضاً أن الرجال الأقل حركة والأقل ممارسة للرياضة هم اكثر الرجال المعرضين لمشاكل في الاداء الحميمي ، وأن قلة الحركة بالفعل أمر يهدد صحتهم الزوجية .

ومما لا شك فيه أن ابسط رياضة بمكن للرجل ان يمارسها هي رياضة الجري او الركض وهي كافية جدا لتعديل أدائه الجنسي ، فممارسة الركض لمدة 30 دقيقة يوميا كفيلة بنقلك من مرحلة الاداء الجنسي المضطرب إلى مرحلة الاداء الجنسي المعتدل خلال اسبوع ، قد يتسائل البعض عن السبب ، لكن السبب في الأساس بيولوجي اكثر من فسيولوجي رغم ان الاخير يزداد أيضا ايجابيا فالرياضة تحسن من المزاج بشكل او بآخر ، لكن السبب البيولوجي الأساسي هو ان الرياضة مهما كانت بسيطة فإنها تساهم في تدفق الدم إلى العضو الذكري فينشط وتسهل عملية الإنتصاب ،  بالَضافة إلى ان الركض او الرياضة بشكل عام تزيد من رشاقة قوام الرجل مما يزيد من جاذبيته وجدير بالذكر ان الرياضة لا تفيد الرجال جنسيا فقط بل أيضا تفيد النساء من هذه الناحية  فحتى تحصلين على ذلك الجس المشدود المنحوت الجذاب لزوجك يمكنك ممارسة الرياضة ، فلو ان زوج وزوجته يمارسان الرياضة معا فتخيلوا كمية المودة الناتجة عن هذا العمل ، وكمية التناغم الجنسي الذي سيحدث بينهما وعمق العلاقة الذي سيزيد بينهما مما يؤد إلى حياة زوجية رائعة .

ممارسة الرياضة قبل العلاقة الحميمة بما يزيد عن ساعة لأن قبل ساعة قد يرهقكك ويشتت مجهودك ولن تكون لديك القابلية للمارسة الحميمية إذا حدث شد عضلي مفاجيء او ما إلى ذلك ، لذلك نصح ان تمارس الرياضه بما يزيد عن ساعة قبل الاداء الحميمي

 فذلك يزيد من فعالتها ولكن من الجدير بالذكر ان المواظبة عليها امر هام وان الإنقطاع المفاجيء  لا يعطي النتائج المرجوة .

اترك تعليق

يجب تسجيل الدخول لإضافة تعليق.